جاءت الأميرة آن مع وفدملكى إلى أوروبا فى جولة إعلامية واسعة بالعواصم الأوروبية وعندماوصلت للعاصمة الإيطالية روما،تمردت على قيودالبروتوكول والحاشية المصاحبة لها،والمواعيد المحددة لها بدقة شديدة،فتسللت من حجرتهاليلا وركبت فى اوتوبيس عام واستلقت على المقعد الخلفى،ولأنها قد إجبرت قبل هروبها على تناول مهدئ،فقد بدأ مفعوله فى الظهور،ونامت نوما عميقا،وتصادف بالاوتوبيس وجود جو برادلى المراسل الصحفى الأمريكى الذى يعمل فى مكتب الجريدة بروما،والذى حاول افاقتها لتنزل من الاوتوبيس،ولكنه فشل،فأخذها لمنزله لتقضى ليلتها على أريكة بالصالة،واستيقظ برادلى مبكرا ليحضر المؤتمر الصحفى الذى تقيمه الاميره آن،ولم يكن يدرى انها تنام على أريكة فى شقته،وقد تعرف عليها ولم تخبرة بحقيقتها،وأخذها فى جولات بالمدينة لتشاهد معالمها وتعيش حياة لم تعتدها من قبل،تفعل ما تريد دون قيود او بروتوكول ولما علم بحقيقتها وعد رئيس التحرير بحديث صحفى مثير مع الأميرة،ولكن برادلى وقع فى حبها واصبح فى حيرة من إمرة،مابين السبق الصحفى وبين قلبه.

 

تصنيف
NR
مدة الفيلم
118 دقيقة
تقييم الفيلم
8.1
جودة الفيلم
WEBRip
تاريخ الاصدار