يناقش الفيلم الفساد الذي يمكن أن يطول أصحاب السلطة من دون خوف من الوقوع تحت طائلة القانون. يؤمن الرئيس الأمريكي آلان ريتشموند (جين هاكمان) بأن منصبه يخول له ارتكاب بعض المخالفات القانونية. يتورط الرئيس في علاقات غير شرعية، ويتطور الأمر إلى جريمة قتل يتورط فيها الرئيس وطاقمه. يري هذه الجريمة شاهد وحيد هو اللص المحترف لوثر ويتني (كلينت ايستوود)؛ الذي يتحول إلى هارب يطارده رجال الرئاسة الأمريكية من أجل التخلص منه قبل أن يفضح جريمتهم.

 

تصنيف
R
مدة الفيلم
121 دقيقة
تقييم الفيلم
6.7
جودة الفيلم
BluRay
تاريخ الاصدار
نوع الفيلم